أحمد بهجت

منتدي احمد بهجت يطلب من حضراتك التسجيل فيه لكي تروا جميع خدمات المنتدي

-------------------

مع تحيات مدير و صاحب المنتدي :

المهندس : أحمد بهجت

----------------------
برامج -منتدي أحمد بهجت / ألعاب / أغاني / ألبومات كاملة / صور نادرة جدا جدا / تعليم vb.net / أقوي الأكواد البرمجية
أحمد بهجت

تقدمات .... أبتسامات

أفلا يتدبرون القرآن و لو كان من عند غير الله لوجدوا فيه أختلافا كثيرا          لمشاهدة دروس الحملة التعليمية للفيجوال بيسيك يرجي الدخول ألي المنتدي قسم الحملة التعليمية و لكن يجب ان تكون مسجل           الصلاة و السلام علي سيد الخلق محمد رسول الله

صوتوا لمنتدي أحمد بهجت , منتدي المبرمجين و المبرمجات


    قصيدة - أي جرح - منتدي أحمد بهجت

    شاطر
    avatar
    Admin
    المدير العام (صاحب الموقع)
    المدير العام (صاحب الموقع)

    عدد المساهمات : 267
    نقاط : 1626
    تاريخ التسجيل : 24/11/2009
    الموقع : http://ahmedbahget.yoo7.com

    قصيدة - أي جرح - منتدي أحمد بهجت

    مُساهمة من طرف Admin في الخميس فبراير 11, 2010 6:50 pm


    أي جرح في فؤاد المجد غائر

    أي موج في بحار الذل هادر ....

    أي حزنٍ أمتي .....

    بل أي دمع في المآقي ...

    أي أشجان تشاطر ....

    أمتي ياويح قلبي ما دهاك ....

    دارك الميمون أضحى كالمقابر ...

    كل جزء منك بحر من دماء ....

    كل جزء منك مهدوم المنابر ...

    تغرس الرمح الدنيئة في سطور ....

    العز والأمجاد ترمقها البصائر ....

    كم هوت منا حصون غير أنا...

    نفتح الأفواه في وجه التآمر ....

    ذلك الوجه الذي يلقى قضايانا

    كما يلقى الطرائف والنوادر....

    أيها التأريخ لا تعتب علينا...

    مجدنا الموؤود مبحوح الحناجر....

    كيف أشكو والمسامع مغلقات ...

    و الرجال اليوم همهم المتاجر ....

    ثلة منهم تبيع الدين جهراً....

    تلثم الحسناء والكأس تعاقر ..

    ثلة أخرى تبيت على كنوز ....

    لا تبالي كان بؤس أم بشائر....

    لا تراعي فالحقائق مترعات ..

    بالأسى يا أمتي و الدمع سائر ...

    إنها حواء تمضي لا تبالي ...

    إنها تجني من اللهو الخسائر

    إنما العيش الذي نحياه ذل

    نرتضي حتى وإن دنت الكواسر ...

    يرفع المحتال قومي يا الهي ...

    والصديق الحق للعدوان آمر ....

    أيها التأريخ حدث عن رجال ....

    عن زمان لم تمت فيه الضمائر...

    هل ترى يا أمتي ألقاك يوم ...

    تكتبين لنا من النصر المفاخر...

    ذلك الحلم الذي ارجوه دوماً ...

    أن أراك عزيزة والله قادر

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء نوفمبر 13, 2018 8:31 pm